منتديات عائلة القططي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا بك عزيزي الزائر المعلومات تظهر انك غير مسجل
اذا اردت التسجيل يرجى منك الضغط على كلمة تسجيل اسفل الصفحة
ادارة منتدى( عائلة القططي)

منتديات عائلة القططي

منتدى للمحبة والاخوة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ضاهرة غريبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: ضاهرة غريبة   السبت 6 يونيو 2009 - 15:31

ما أصعب أن تعيش وحيدا ، غريبا ، موجوعا بآلام البعد و الفراق و النوى مألوما بداء الوحدة القاتلة، لا تجد دواء الا مسكنات من ذكريات جميلة و دموع حارة تطفيء بعضا من نار القلب المشتعل ألما و حزنا.

تحاول أن تهرب من ألم الحاضر المرير الى ذكريات الماضي الجميل فتجد نفسك تعيش في كنت و كنا و تسأل نفسك في النهاية متى متى؟؟

تعود الى الله ، ترفع يديك الى السماء، و يلهج قلبك بالدعاء، يا رب يا من رفعت السماء، يا من بسطت الأرض، يا من خرت لقوته الجبال، يا منزل القرآن، و معلم الإنسان يا رب يا رحمن ، فرج الكروب و استر العيوب و اغفر الذنوب و اجمع على محبتك و فيك القلوب، رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين.

يهدؤ قلبك، تجف دموعك ، و صوت جميل ينبعث في قلبك يقول "" لا تقولوا و داعا بل قولوا الى اللقاء إن لم يكن فوق الثرى فبجنة رب السماء "" فيتردد صدى صوته في أنحاء صدرك ، فتتنزل سكينة غريبة، و تشعر ببرودة جميلة في صدرك كأنما نار و قد نزل عليها المطر، تبتسم و تكون سعيدا لأنك تعلم أنه سعيد رغم البعد و رغم النوى فهو سعيد ، نعم إنه الإيثار أعظم أخلاق المتحابين في الله، فإن لم تجد دواءك في قرب أخيك أو في بسمة وجهه البشوش فيكفيك أن تعلم أنه هناك سعيد، نعم إنه سبب كاف لأن تكون سعيدا مطمئنا فهذه هي أخلاق المتحابين في الله ، اللهم أعنا أن نكون منهم لنكون هناك يوما ما على منابر من نور يغبطنا الأنبياء و الصديقون و الشهداء.
رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ضاهرة غريبة   السبت 13 يونيو 2009 - 16:07

أبو عبد الرحمن كتب:
ما أصعب أن تعيش وحيدا ، غريبا ، موجوعا بآلام البعد و الفراق و النوى مألوما بداء الوحدة القاتلة، لا تجد دواء الا مسكنات من ذكريات جميلة و دموع حارة تطفيء بعضا من نار القلب المشتعل ألما و حزنا.

تحاول أن تهرب من ألم الحاضر المرير الى ذكريات الماضي الجميل فتجد نفسك تعيش في كنت و كنا و تسأل نفسك في النهاية متى متى؟؟

تعود الى الله ، ترفع يديك الى السماء، و يلهج قلبك بالدعاء، يا رب يا من رفعت السماء، يا من بسطت الأرض، يا من خرت لقوته الجبال، يا منزل القرآن، و معلم الإنسان يا رب يا رحمن ، فرج الكروب و استر العيوب و اغفر الذنوب و اجمع على محبتك و فيك القلوب، رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين.

يهدؤ قلبك، تجف دموعك ، و صوت جميل ينبعث في قلبك يقول "" لا تقولوا و داعا بل قولوا الى اللقاء إن لم يكن فوق الثرى فبجنة رب السماء "" فيتردد صدى صوته في أنحاء صدرك ، فتتنزل سكينة غريبة، و تشعر ببرودة جميلة في صدرك كأنما نار و قد نزل عليها المطر، تبتسم و تكون سعيدا لأنك تعلم أنه سعيد رغم البعد و رغم النوى فهو سعيد ، نعم إنه الإيثار أعظم أخلاق المتحابين في الله، فإن لم تجد دواءك في قرب أخيك أو في بسمة وجهه البشوش فيكفيك أن تعلم أنه هناك سعيد، نعم إنه سبب كاف لأن تكون سعيدا مطمئنا فهذه هي أخلاق المتحابين في الله ، اللهم أعنا أن نكون منهم لنكون هناك يوما ما على منابر من نور يغبطنا الأنبياء و الصديقون و الشهداء.
رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ضاهرة غريبة   السبت 13 يونيو 2009 - 16:09

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووور
اخي المحب في الله
ابا عبد اٌلٌرحـــمــَــنُ
مع تحيات
أسد غزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ضاهرة غريبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عائلة القططي :: استراحة المنتدى-
انتقل الى: